منتديات أحلي عشاق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اخر الاخبار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو سميح
شبابي نشيط
avatar

المساهمات : 223
تاريخ التسجيل : 26/09/2009
الموقع : منتديات أحلي عشاق

مُساهمةموضوع: اخر الاخبار   السبت سبتمبر 26, 2009 1:12 pm

--------------------------------------------------------------------------------
الليغا أرقام وإحصاءات

بدأ الدوري الإسباني لموسم 2006 – 2007 بداية هادئة في أسبوعه الأول, فلم تشهد مباريات هذا الأسبوع مفاجآت بالمعنى المفهوم, والنتيجة الوحيدة اللافتة للنظر هي التعادل السلبي لريال مدريد على أرضه وبين جمهوره مع فياريال.

فالفريق الملكي الطامح لاستعادة لقبه المفقود منذ ثلاث سنوات, توقع الجميع أن تكون انطلاقته أقوى مما كانت عليه خاصة وأن هذه الانطلاقة كانت على أرضه وبين جمهوره , كما أنها كانت مدعمة بكل اللاعبين الجدد المنضمين حديثا للفريق وفي مقدمتهم مهاجم مانشستر يونايتد السابق, الهولندي رود فان نستلروي والمدافع الإيطالي الذهبي كنافارو.

ولكن على عكس المتوقع جاءت المباراة هادئة, ولم تشهد الكثير من الفرص من الجانبين ساعد على ذلك أداء فياريال الفريق الضيف الذي آثر السلامة في أولى مبارياته في الليغا خاصة وأنها خارج ملعبه ومع ريال مدريد المتحفز لاستعادة لقبه المفضل.

وكاد فياريال أن يحرز تقدما هاما في الدقيقة 31 عن طريق لاعبه ماركوس سيينا الذي سدد قذيفة قوية أخرجها إيكر كاسياس حارس ريال مدريد بصعوبة.

وشهد هذا اللقاء اشتراك المدافع الأيسر لريال مدريد البرازيلي روبيرتو كارلوس منذ بداية اللقاء وحتى نهايته, وهو ما يعد مناقضا لكل التوقعات التي كانت تشير إلى أن أيام كارلوس أصبحت معدودة في الريال وأنه سيقضي هذه الأيام على كرسي البدلاء إن لم يكن خارج التشكيلة الأساسية.

وعلق فابيو كابيللو المدير الفني الجديد القديم لريال مدريد على هذا التعادل قائلا " هذه النتيجة لا تقلقني فمواجهة فياريال كانت أصعب بداية بالنسبة لنا, فلاعبو هذا الفريق يتمتعون بالقوة الجسدية وبالمهارات الفنية كما أن اللاعبين الجدد في فريقي لم ينسجموا بالشكل الكافي, والمباريات القادمة ستكون أفضل بالتأكيد.

أما برشلونة فقد جاءت بدايته قوية ورغم المصاعب التي واجهها والمتمثلة في غياب نجمه وصانع ألعابه رونالدينيو, وفي تقدم سلتا فيغو بهدف في الدقيقة أربعين أحرزه اللاعب بيانو رقم 9, إلا أن لاعبي برشلونة استطاعوا العودة سريعا للمباراة بهدف جاء في الدقيقة 56 عن طريق هداف الدوري في الموسم الماضي الكاميروني صامويل إيتو.

واستمرت صحوة الفريق الكتالوني في المباراة وبالفعل تقدم عن طريق نجمه الواعد الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي أحرز له الهدف الثاني في الدقيقة 60, وبرغم أن سلتا فيغو صاحب الأرض أدرك التعادل ثانية في الدقيقة 65 عن طريق اللاعب البرازيلي بيانو, إلى أن برشلونة تقدم بهدف ثالث جاء في الوقت القاتل وتحديدا في الدقيقة 87.

وزاد من فرحة جماهير وعشاق برشلونة, بل ومديره الفني ريكارد أيضا أن هذا الهدف أحرزه الوافد الجديد الأيسلندي غودينسين, مما جعل الجميع يعتقد أنها فاتحة خير تنبئ بأن صفقة انتقال اللاعب الشاب ستكون من أهم صفقات حامل اللقب في الموسم الجديد.

كما حقق فريق فالنسيا ثالث الموسم الماضي فوزا منطقيا على ريال بتيس على أرضه وبين جمهوره بهدفين مقابل هدف واحد, وتعد أهم ملامح هذا اللقاء هو إعلان مهاجم فالنسيا الجديد, الدولي السابق فرناندو موريانتس عن نفسه بقوة وإحرازه هدف التقدم الأول لفريقه في الدقيقة 33 من زمن المباراة.

وهي بداية لو استمرت لموريانتس لأصبح لدى فالنسيا ثنائي هجوم يحسد عليه يضم لاعبين أولهما هو ديفيد فيا ثاني هدافي الموسم السابق برصيد 25 هدف وأحد أهم المهاجمين في الدوري الإسباني حاليا, والثاني هو فرناندو موريانتس أحد العلامات الهامة في هجوم المنتخب الإسباني في السنوات الماضية, والذي يمكن القول إنه راح ضحية الصفقات الكثيرة غير المجدية التي عقدتها إدارة ريال مدريد السابقة.

الغريب في بقية المباريات أن الأرض لم تنصف أصحابها, فمعظم المباريات سقط فيها أصحاب الأرض فبالإضافة لهزيمة سلتا فيغو من برشلونة والتعادل المخيب للآمال لريال مدريد على أرضه أيضا ، فقد خسر رايسنغ سنتاندير على أرضه وبين جماهيره أمام أتلتكو مدريد بهدف أحرزه المهاجم فيرناندو توريس أحد الأعمدة الهامة في فريق العاصمة الإسبانية, وقد جاء الهدف مبكرا في الدقيقة 12 واستطاع لاعبو أتلتكو مدريد الحفاظ عليه ببراعة على الرغم من طرد مدافع أتلتكو اليوناني سايتاريديس في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

وقد تألق حارس مرمى أتلتكو مدريد الأرجنتيني ليو فرانكو كثيرا في هذا اللقاء واستطاع الذود عن مرماه وإبعاد أكثر من كرة خطرة في الشوط الثاني الذي انكمش فيه لاعبو اتلتكو للحفاظ على تقدمهم خاصة أنهم لعبوا بعشرة لاعبين شوطا كاملا.

أما أوساسونا فقد خسر على أرضه أيضا أمام خيتافي بهدفين أحرزهما لاعبا الوسط ناتشو رقم 15 وسيليستيني رقم 6, وبرغم سيطرة أوساسونا على معظم مجريات المباراة والتي انعكست على عدد التصويبات على مرمى خيتافي حيث صوب لاعبوه 16 تصويبه مقابل 3 لخيتافي فقط فإن مهاجمو الفريق المضيف فشلوا في التعادل أو حتى تحسين النتيجة.

واستمر مسلسل هزيمة أصحاب الأرض مع إسبانيول بطل كأس أسبانيا في الموسم الماضي فقد لقي هزيمة لم يتوقعها أكثر المتشائمين على أرضه وبين جمهوره أمام تراخونا جيمناستيك الوافد الجديد إلى الدوري الإسباني, بهدف دون رد أحرزه لاعب الوسط أليخاندرو كامبانو في الدقيقة 51 من زمن المباراة.

وعلى أرضه وبين جمهوره تعادل ريكرياتيفو هويلقا الوافد الجديد مع ريال مايوركا الذي بقي بصعوبة في الموسم الماضي بين أندية الدرجة الأولى, الملفت في هذا اللقاء أن الفريقين ظلا متعادلين معظم فترات المباراة , إلى أن تقدم مايوركا في الدقيقة 85 عن طريق اللاعب الفينزولي خوان فيرناندو أرانغو , بينما عادل المهاجم كازورلا للفريق المضيف في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

أما ديبورتيفو لاكورنا بطل الدوري موسم 1999 / 2000 فقد حقق فوزا هاما في أولى مبارياته على ريال سرقسطة بثلاثة أهداف مقابل هدفين, كان سرقسطة هو البادئ بالتسجيل في الدقيقة الثامنة عن طريق مهاجمه ميليتو, إلا أن ديبورتيفو استطاع العودة سريعا للمباراة بهدف التعادل الذي أحرزه لاعب الوسط خوان رودريغوز في الدقيقة 15.

وفي الدقيقة 38 أحرز سيرجيو لاعب وسط ديبورتيفو الهدف الثاني من ضربة جزاء هي الاولى في الليغا هذا الموسم وفي الدقيقة 75 أحرز لاعب الوسط المهاجم أنخيل آرزيميندي الهدف الثالث لديبورتيفو.

وفي الدقيقة 81 أحرز البرازيلي إيفرثون مهاجم ريال سرقسطة الهدف الثاني, وحاول سرقسطة بعد هذا الهدف العودة إلى اللقاء عن طريق إحراز هدف التعادل إلا أن الوقت المتبقي لم يكن كافيا.

نأتي لواحدة من أمتع مباريات الأسبوع وهي مباراة أشبيلية و ليفنتي العائد لدوري الدرجة الأولى هذا العام, فأشبيلية واصل عروضه القوية والتي بدأها بفوز أسطوري على برشلونة في السوبر الأوربي بثلاثة أهداف مقابل لاشئ.

وبالفعل استطاع المالي كانوتيه مهاجم أشبيلية إحراز الهدف الأول, في القيقة العاشرة ، وفي الدقيقة 30 كان كيبا مهاجم أشبيلية على موعد مع التألق عندما أحرز هدف فريقه الثاني بضربة رأس رائعة.

وفي الدقيقة 54 أحرز كيبا الهدف الثاني له والثالث لأشبيلية مستغلا كرة عرضية رفعها لاعب الوسط بويرتا مرت من كانوتيه ووجدت كيبا في انتظارها.

واستمر تفوق أشبيلية على مجريات اللقاء وبالفعل في الدقيقة 87 أطلق كانوتيه قذيفة رائعة أخرجها بصعوبة كافايرو حارس ليفنتي لتجد كيبا بانتظارها ليحرز منها الهدف الرابع لإشبيلية والثالث له ويصبح هو أول هاتريك في الدوري الإسباني.

أرقام وإحصاءات
- شهد الأسبوع الأول من الليغا إحراز 25 هدف بمتوسط 2.5 هدف في المباراة الواحدة, وهو معدل تهديفي أفضل من معدل الأسبوع الأول في الموسم الماضي الذي شهد إحراز 16 هدفا في عشر مباريات بمتوسط 1.6 هدف .

- أحرز المهاجمون 17 هدفا في الأسبوع الأول بنسبة 68 % من الأهداف المحرزة.

- أحرز لاعبو الوسط 8 أهداف بنسبة 32%.

- ثلاثة فرق فقط حققت الفوز على أرضها وأربعة منها حققت الفوز خارج ملعبها .

- ثلاث مباريات انتهت بالتعادل إثنتان انتهتا بالتعادل السلبي وواحدة بالتعادل الإيجابي.

هداف الدوري هو مهاجم أشبيلية كيبا الذي أحرز ثلاثة أهداف في مباراة أشبيلية مع ليفنتي, كما أنه أول هاتريك في الدوري الإسباني.

- حصل كيبا على لقب أفضل لاعب في الأسبوع الأول بعد إحرازه لثلاثة أهداف وتنفيذه 10 تصويبات على المرمى منها سبع بين القائمين والعارضة.

- حصل حارس مرمى خيتافي والمنتخب الأرجنتيني أبوندانزيري على لقب أفضل حارس في الأسبوع الأول بعد أدائه الرائع في مباراة أوساسونا وخيتافي والتي تصدى فيها لسبع تصويبات خطيرة من أوساسونا.

=======================================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير العام
Admin
avatar

المساهمات : 221
تاريخ التسجيل : 26/09/2009
العمر : 25

مُساهمةموضوع: مشكوووووووووووووووووور   الأحد سبتمبر 27, 2009 8:09 am

يعطيك ألف عافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rassha.yoo7.com
 
اخر الاخبار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
rassha.yoo7.com :: منتديات الكورة :: الدوري الأسباني-
انتقل الى: